الأخبار

«السلام الخيرية» تستعد لحملة شاحنات الكويت الشتوية

«السلام الخيرية» تستعد لحملة شاحنات الكويت الشتوية
01/03/2021

أعلن نائب المدير العام ب‍جمعية السلام للأعمال الخيرية والإنسانية ضاري البعيجان عن التحضير للحملة المرتقبة السنوية «شاحنات الكويت» والتي ينتظرها أهل الكويت والمقيمون على أرضها، وأصبحت جزءا من الحملات الشتوية في الكويت، حيث اشتهرت جمعية السلام منذ نشأتها بتنفيذ هذه الحملة وجمع التبرعات من المحسنين وإرسالها لإخواننا في سورية واليمن، حيث بدأت أول حملة عام 2016 بـ 7 شاحنات، وفي شهر فبراير عام 2017 كانت ثانـي حملـــة بـ 13 شاحنة، وكانت الحملة الثالثة في شهر نوفمبر 2017 بإرسال 26 شاحنة، وفي عام 2018 كانت الحملة الرابعة في فبراير وتم إرسال 40 شاحنة وفي عام 2018 في أكتوبر كانت الحملة الخامسة وتم إرسال 105 شاحنات، وكانت الحملة السادسة في شهر فبراير 2020 عبارة عن 205 شاحنات.
وأضاف البعيجان أنه في ظل جائحة كورونا وانتشار الوباء وبالتعاون مع الاخوة في وزارة الشؤون ووزارة الخارجية، سيتم بإذن الله تنفيذ الحملة السابعة بشكل مغاير في هذه السنة 2021 حيث سيقتصر جمع التبرعات على طريق الأونلاين، وعبر أجهزة (الكي نت)، ولن يتم استقبال أي تبرعات نقدية وأيضا لن تتم إقامة التجمعات مثل سابق عهدنا في منطقة العديلية، بل سيتم شراء الاحتياجات وتجهيزها من تركيا وإرسالها الى سورية، كما سيتم من داخل اليمن شراء الاحتياجات وتوزيعها على مستحقيها.
مشيرا الى أن الحملة الأخيرة وصلت الى 205 شاحنات، ونأمل في هذه السنة أن نتجاوز هذا الرقم ونجمع أكبر عدد لإيصاله للمستحقين، حيث إن الشتاء دخل والحاجة ماسة وضرورية لأهل اليمن وسورية، لافتا الى أن مكونات الشاحنات سيكون الجزء الأكبر منها مواد للتدفئة وبطانيات وملابس ومواد غذائية متنوعة، وانه سيكون هناك 7 أنواع من الشاحنات: شاحنة للبطاطين وأخرى للدفايات، وشاحنة للملابس، وأخرى للمواد الغذائية وأخرى للخيام، وهكذا كل شاحنة فيها نوع من الاحتياجات.
وقال البعيجان إن هذه التبرعات تعتبر جزءا من تعهدات الكويت لمؤتمر المانحين الذي تنفذ فيه الكويت تعهداتها لصالح الدول المنكوبة، ودعا البعيجان المتبرعين سواء على مستوى الأفراد أو العائلات أو الشركات أو الدواوين أو الفرق التطوعية إيى تخصيص شاحنات بأسهم من هذه التبرعات.

اتصل بنا

لأعلى